[esi views ttl="1"][esi views ttl="1"]
تقارير ووثائق

من هي ابتسام محمد البريطانية اليمنية التي فازت في البرلمان؟

بريطانية من أصل يمني في البرلمان.. من هي ابتسام محمد اليمنية البريطانية التي فات بعضوية النواب عن حزب العمال؟


أثار فوز البريطانية من أصل يمني، ... اهتماماً في أوساط اليمنيين بما في ذلك الجالية اليمنية في بريطانيا، والتي احتفت بأول امرأة يمنية بريطانية في مجلس نواب المملكة المتحدة.

وفي تعليق له، اطلع نشوان نيوز على نسخة منه، كتب سفير اليمن في بريطانيا ياسين سعيد نعمان أن حزب العمال حقق أمس في الانتخابات البرلمانية العامة في عموم المملكة المتحدة البريطانية ،وزاً كاسحاً ( ٤١١ مقعد ) من اجمالي ٦٥٠ مقعد في محلس العموم البريطاني . حزب المحافظين ، الحزب الحاكم من ٢٠١٠ لم يحقق سوى ١١٩ مقعد وخرج الى المعارضة مع الحزب الليبرالي الديمقراطي الذي فاز ب(٧٠ مقعد) في تطور كبير لتمثيل الحزب في البرلمان .

وأضاف أنه، في مدينة شيفيلد معقل المهاجرين اليمنيين فازت على قائمة حزب العمال الاخت ابتسام محمد كأول مهاجر من أصول يمنية يصل الى البرلمان في خطوة تمثل تطوراً هاماً في حياة اليمنيين في بريطانيا ( الف مبروك للاخت ابتسام وللجالية في شيفيلد التي ساندت ترشيحها ، وشكلت قوة دفع حقيقية لبقية الجاليات في بقية مدن بريطانيا ).

كما أشار إلى أنه من المنتظر أن يقوم السيد سوناك رئيس الوزراء الحالي ( محافظون) بتقديم استقالته الى الملك شارلس الثالث اليوم والذي بدوره سيكلف زعيم حزب الأغلبية السيد ستارمر( عمال) بتشكيل الحكومة.

من هي ابتسام محمد الصبيحي التي فازت بعضوية البرلمان البريطاني؟

ابتسام محمد: النائبة الجديدة عن شيفيلد سنترال
برزت ابتسام محمد في الأخبار مؤخرًا بعد فوزها بمقعد برلمان شيفيلد سنترال في الانتخابات العامة البريطانية لعام 2024. تُعتبر محمد شخصية بارزة في المجتمع المحلي، وتُميز مسيرتها نحو مجلس العموم بالتزامها بخدمة الجمهور، والنشاط المجتمعي، والتفاني العميق في تحقيق العدالة الاجتماعية.

الخلفية والمسيرة المهنية
وحسب المراجع التي عاد إليها نشوان نيوز ولدت ابتسام محمد لوالد يمني يعمل في صناعة الفولاذ، ونشأت في شيفيلد خلال الظروف الاقتصادية الصعبة في الثمانينيات والتسعينيات. على الرغم من مغادرتها المدرسة مع أربعة شهادات GCSE فقط، عملت بجد لتطوير تعليمها، وفي النهاية حصلت على مؤهلات كمعلمة ومحامية. تركزت حياتها المهنية بشكل كبير على تطوير المجتمع، حيث قضت أكثر من 20 عامًا في الدفاع عن الفئات الضعيفة وتأسيس خدمات حيوية في مجتمعها.

المسيرة السياسية

قبل ترشحها البرلماني، شغلت محمد منصب مستشارة كبيرة في شيفيلد، حيث كانت مسؤولة عن التعليم خلال جائحة COVID-19. في هذا الدور، عملت على ضمان استمرار الأطفال في تلقي التعليم بأمان وناضلت ضد تخفيضات الميزانية في قطاع التعليم. بالإضافة إلى ذلك، لعبت دورًا محوريًا في إنشاء لجنة المساواة العرقية في شيفيلد لمواجهة التفاوتات النظامية في المدينة.

الرؤية والأولويات

كنائبة، تركز ابتسام محمد على مكافحة التمييز وعدم المساواة، وهي القضايا التي شهدتها وخاضت معاركها طوال حياتها. تسلط حملتها الضوء على أهمية الاستثمار في التعليم، ومعالجة أزمة تكاليف المعيشة، وضمان انتقال عادل إلى اقتصاد أكثر خضرة. وتجعل خلفيتها كمحامية وقائدة مجتمعية منها شخصية مؤهلة لتحقيق تغييرات كبيرة على المستوى الوطني.

النجاح الانتخابي

جاء اختيار محمد كمرشحة لحزب العمال عن شيفيلد سنترال بعد منافسة شديدة، حيث تغلبت على شخصيات بارزة مثل إيدي إيزارد. لاقت حملتها صدى لدى الناخبين، مما أدى إلى فوزها في الانتخابات العامة في يوليو 2024، وهو فوز كبير في ظل النجاح الوطني الأوسع لحزب العمال بقيادة كير ستارمر.

تشكل قصة ابتسام محمد مزيجًا من الصمود والتفاني والالتزام العميق بإحداث فرق، مما يعبر عن مهمتها طوال حياتها لدعم ورفع مجتمعها. ومع انتقالها إلى دورها الجديد في البرلمان، يظل تركيزها منصبًا على خلق مجتمع أكثر عدالة ومساواة للجميع.

وتقدم يمنيون بالتهاني بفوز ابتسام محمد، بما في ذلك نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي عيدروس الزبيدي، بالتهاني بفوز المحامية ابتسام محمد.

https://x.com/HamdanDammag/status/1809219241012256824/photo/1

 

زر الذهاب إلى الأعلى